مقالات مختارة
مواضيع ذات صلة
الرئيسيةاخبارإيلون ماسك يحدد عدد التغريدات المسموح بها علي تويتر

إيلون ماسك يحدد عدد التغريدات المسموح بها علي تويتر

إيلون ماسك يحدد عدد التغريدات المسموح بها علي تويتر

قام إيلون ماسك الملياردير الأمريكي المعروف صاحب شركة تسلا للسيارات و سبيس إكس لصناعات الفضاء والمالك الجديد لشبكة التواصل الاجتماعي تويتر بتحديد عدد التغريدات التي يمكن لمستخدمي المنصة رؤيتها خلال اليوم ووضع قيود جديدة مما أثار تساؤلات حول أسباب هذا القرار الغريب.

بينما لم يوضح إيلون ماسك الدافع الرئيسي وراء هذا القرار المفاجئ ، إلا أن هناك شكوكًا حول تلك الأسباب وهناك أسباب لم يكشف عنها أيضًا.

وقالت مجلة فوربس الأمريكية إنه لا أحد يصدق تفسير إيلون لقراره بشأن المنصة ، واصفة القرار بأنه “غريب جدا بالنسبة لمنصة تويتر المعروفة لدرجة أنه قد يكون غير متصل بالإنترنت في هذه المرحلة”.

ايلون ماسك يضع قيود مؤقتة علي تويتر

وأوضحت المجلة ايضا أن ماسك أعلن أنه سيتم تحديد عدد مشاهدات التغريدات بـ 6 الاف تغريدة للحسابات التي تم التحقق منها و ستمائة للحسابات التي لم يتم التحقق منها وأنه سيتم زيادة الحد الأقصى لاحقًا إلى 8 الاف تغريدة لكل منها ثم عشرة الاف للحسابات التي تم التحقق منها و الف تغريدة فقط للحسابات التي لم يتم التحقق منها.

وأشارت خبيرة بالتكنولوجيا في مجلة فوربس ايضا إلى أن هذه الخطوة هي أحدث محاولة لماسك لمنع محترفي ومبرمجين الذكاء الاصطناعي من التلاعب بنظام الامان بالموقع او حتي محاولة الهجوم عليه. وقال ماسك مازحا كالعادة أن هذه التحديثات محاولة منه لالحاق الضرر بالموقع لإبعاد الناس عن إدمانهم على تويتر والخروج منه.

ايلون ماسك يضع قيود جديدة علي تويتر

ومن المعروف عن ماسك أنه تغريداته دائما تكسر السجل القياسي في عدد المشاهدات علي تويتر حتي قبل أن يكون المالك الجديد لتويتر.

وأكدوا الخبراء أن هناك دافعين رئيسين حول هذا التحديث المفاجئ:

  • أولا هو احتمال أن يكون التحرك الكبير لرجل الأعمال الأمريكي بعدم السماح للأعضاء الجديدة برؤية تويتر هو القيام بفلترة للاعضاء قبل محاولة الهجوم علي الموقع.
  • ثانيا أن ماسك رفض دفع فواتيره لشركات كبيرة مثل أمازون و جوجل التي تقدم خدمات أساسية لمنصة تويتر من أجل خفض التكاليف و تتوافق هذه المشكلات بشكل مثير للريبة مع التقارير السلبية حول هذه المسألة على الرغم من أن المتابعة تظهر أن ماسك دفع في النهاية فاتورة كبيرة على الأقل.

وصرح ايضا خبيرا اخر في مجلة فوربس إلى أن السبب الأول يبدو الأكثر منطقية وترجيحًا وأن تغيير طريقة عرض الصفحة دون تسجيل الدخول إلى الصفحة يفسد الموقع بشكل كامل. وقال ايضا:

“بالطبع لا يمكن أن يصدق الجميع منطق ماسك هذا أمر سخيف بالنسبة لموقع يعتمد كثيرًا على المشاركات الضخمة اليومية من ملايين الزوار.”

وصرحت ايضا مجلة واشنطن بوست الأمريكية أن تويتر تطلب الآن من الناس تسجيل الدخول لمشاهدة التغريدات والملفات الشخصية وهو تغيير عن ممارستها الطويلة الأمد الواضحة في السماح لأي شخص بإلقاء نظرة خاطفة على المحادثات و تتمحور حول ما أطلق عليه الكثير في الاونة الاخيرة ساحة المدينة الرقمية في العالم منذ شرائه للمنصة مقابل أربعين مليار دولار العام الماضي.

قد تعني القيود أنه لا يمكن للمستخدمين الوصول إلى تويتر حتى اليوم التالي بعد مشاهدة عدة مئات من التغريدات واشتكى الآف المستخدمين هذا الاسبوع من عدم تمكنهم من الوصول الى الموقع.

رأي الخبراء في قرار ماسك المفاجئ

وصف ماسك القوانين الجديدة بأنها إجراء مؤقتة لأن الكثير من البيانات تمت سرقتها من الموقع وتم استخدامها بصورة سيئة واساءة الخدمة للمستخدمين العاديين, وأكدت شركة مايكروسوفت أن ماسك سحب ما وصفه بإساءة استخدام بيانات تويتر لتدريب أنظمة الذكاء الاصطناعي الشهيرة والتي تبحث عن مجموعات من المعلومات عبر الإنترنت لعرض نصوص وصور ومقاطع فيديو وغيرها من المعلومات المشابهة للإنسان.

وقالت ايضا خبيرة في صحيفة واشنطن أن حملة ماسك بدأت في إحداث آثار مضاعفة ، حيث أبلغ أكثر من 7 الآف شخص عن مشاكل في استخدام خدمات الموقع التواصل الاجتماعي يوم السبت وفقًا للشكاوى المقدمة على وهو موقع لمراقبة الأعطال. واضاف ايضا:


على الرغم من أن هذا رقم صغير نسبيًا أكثر من مائتين مليون مستخدم على تويتر في جميع أنحاء العالم إلا أن المشكلة كانت منتشرة بما يكفي لإيقاف هاشتاغ تويتر في بعض أنحاء العالم.

وأشار إلى أن الحد الأقصى للحسابات التي تم التحقق منها هو جزء من خدمة اشتراك بقيمة 8 دولارات شهريًا أطلقها في وقت سابق من هذا العام لتعزيز ايرادات الموقع والتي تراجعت منذ أن استحوذ علىها وطرد ما يقرب من ثلاثة ملايين موظف وهذا يمثل ربع القوى العاملة لخفض التكاليف وتجنب الإفلاس.

وأشار إلى أن المعلنين قد قاموا بتقليل الانفاق علي الاعلانات في المنصة منذ ذلك الحين و من إنفاقهم على تويتر ايضا ويرجع ذلك جزئيًا إلى التغييرات التي شهدت المزيد من المحتوى البغيض وأحيانًا المسيء الذي يسيء إلى الكثير من جمهور الخدمة.

وأكدت الصحيفة أن الأسباب الحقيقية لقرار ماسك ما زالت غير واضحة والتي من المفترض ان يتم الكشف عنها في الوقت المناسب وعلينا الانتظار حتى نرى تداعيات ذلك القرار المفاجئ وتأثيره على منصة تويتر ومستخدميه.

فيديو توضيحي علي اليوتيوب يوضح التداعيات المستقبلية لهذا القرار

عن الكاتب